Archive

Category: إعلام محلي

البنية التحتية التكنولوجية

الرؤية: يعتبر محور البنية التحتية من أهم المحاور التي قامت عليها الخطة الأمريكية لتكنولوجيا التعليم وبها يكتمل آخر محاورها في هذا المقال، وهو بالفعل يُعد الأساس الذي يمكن من خلالها بناء تعليم قائم على توظيف التكنولوجيا بالطريقة الصحيحة، حيث يتفاعل باقي المحاور مع بعضها البعض ويؤثر فيها جميعًا محور البنية التحتية التكنولوجية أو الرقمية، فعندما تتوفر بنية تحتية تكنولوجية قوية…

وميض: صرح تعليمي

الوطن: تمتد أيادي الخير في بناء الصروح التعليمية التي تساهم في تعليم الأجيال لتكون قادرة على اكتساب العلم والمعرفة وتغذية فكرها التغذية السليمة وإمدادها بكل ما يعينها على حفظ كتاب الله. من هنا ندرك ما تقدمه مدرسة تحفيظ القرآن الكريم ببلادسيت في ولاية بهلاء والتي تم تدشينها مؤخراً وفق نظم حديثة في مجالات العلوم التي تضمها لينتفع بها المجتمع وتكون…

حفلة تخرج

الرؤية: جميل أن نرى الطلبة في شتى مراحلهم الدراسية، وهم فرحين باجتهادهم ومثابرتهم  ومن بداية صفوف ما قبل المدرسة، ويصبح موضوع التخرج وحفل التخرج هاجس جميع الطلبة، والتنافس بينهم على المراكز الأولى، والتفوق والكل يريد أن يصل إلى القمة والنجاح. إنها ظاهرة صحية طبيعية،، رغم وجود قلة ممن يسمون بالفئة المحبطة أو أعداء النجاح؛ يعتبرون النجاح هو استلام ورقة أو…

امتحانات طويلة ومواقيت قصيرة

الرؤية: أعود بذاكرتي للماضي عندما كانت الاختبارات من واقع الكتاب المدرسي وتلائم مسميات المواد إن لم يكن فحواها، وتنشط العقول وتستجيب مُراعية بذلك الواقع ومدركات العصر آنذاك يومها لم يكن هناك من يثقل كاهل الطالب بالطلبات وأيضًا في أوزان الكتب ولا بالمساقات المليئة في الكتب. بالأمس الأربعاء كان الطلاب مع موعد اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني والذي جاء وقته على…

بالتربية نبني

الرؤية: عبارةٌ لطالما استوقفتني وأنا أستطلعُ كتب المناهج العامّة للتربية والتعليم في لبنان.. كلماتٌ قليلة دفعت بآلاف من الصُّور المكتنزةِ في ذاكرتنا العربية من أهوالٍ وحروبٍ وويلات لتنتصبَ أمام واقعنا رافعةً السؤال الأكبر: “كيف للتربية أن تبنيَ أجيالاً ترعرعت على الأوجاع والأحقاد وتمرَّغت في بؤر الفتن المذهبية والطائفيّة والعرقية والإثنيّة؟! مشكلةٌ لا يُعاني منها وطني فحسب، بل كلُّ بلدٍ شكَّل…

التقويم الرقمي

الرؤية: يعتبر التقويم من العناصر الرئيسية في المنظومة التعليمية التي تطورت بشكلٍ كبير، حيث يشهد العالم اليوم تحولات مهمة في مفهوم التقويم وأدواته وهو المحور الرابع في الخطة التي تهدف إلى توظيف التكنولوجيا في التعليم في الخطة الأمريكية وما يقابلها في سلطنة عمان والتي عرضناها في مقالاتٍ سابقة، ومن هنا باتت لعملية التقويم أهداف جديدة وواضحة تعمل على تطوير الممارسات…

مواهب طلابية معطلة

الرؤية: تزخر العديد من المؤسسات التعليمية سواء في التعليم العام أو العالي بالعديد من الطلبة من أصحاب الأفكار الإبداعية والاختراعات، الذين للأسف تتوقف تلك الأفكار والإبداعات عند انتهاء دراستهم التعليمية أو بعد انتهاء مشاركتهم في فعالية أو مسابقة معينة وللأسف ما يحز في النفس أنه لو كانت هناك جهات داعمة لأصحاب هذه الأفكار والابتكارات والعمل على تطويرها وتوفير المناخ الملائم…

أطفال الأسر المعسرة

الرؤية: عندما يكون هناك 20 طفلا في مدرسة واحدة فقط، لا تتمكن أسرهم من أن تمنحهم ما بين 300- 400 بيسة يوميا كمصروف مدرسي، فكيف ستكون أصلا أحوال أسرهم السكنية والمعيشية؟ وما هي الآثار النفسية المترتبة على أطفال هذه الأسر في ظل تردي أوضاع أسرهم؟ وما هو مستقبل أوضاع هذه الأسر في ظل عصر الضرائب والرسوم؟ ملف نفتحه في هذه…

البحث العلمي يبدأ من التعليم الأساسي

الرؤية: قرأت ما طلبه أحد الدكاترة في أمريكا من طلابه سنة أولى بكالوريوس بما يتعلق بالبحث العلمي. بالإضافة إلى بعض الامتحانات طلب منهم أن يكتبوا ورقتين كل منها لا يتجاوز 1500 كلمة كمتطلبات للمادة وأعطاهم تعليمات تفصيلية ومحددة. لفت انتباهي لواقع البحث العلمي في بلادنا وخاصة أنى للتو عائد من مؤتمر في البحث العلمي قدمت به ورشة تدريبية. يقول هذا…

نبض واحد : عقبة عدم تكملة المشوار الجامعي

الوطن: ..ونحن على وشك نهاية العام الدراسي لطلبة الدبلوم العام بعد رحلة كفاح ونضال من أجل تثبيت الأقدام في المستقبل دامت اثني عشر عاماً على مقاعد الدراسة، ومن خلال رصد لغة التجارب المخيفة للأعوام الدراسية السابقة للجامعات والكليات في فرضية عدم تكملة الكثير من الطلبة والطالبات المشوار الجامعي. وحتماً هذا السيناريو المؤلم نتلمس فحوى عواقبه بعد نهاية كل عام دراسي…

نبـض الــدار :التلمذة والباحثون عن عمل!!

عمان: برز مصطلح التلمذة المهنية حديثا، إلا انه أسلوب يمارس من القدم مع الأحداث كي يتعلموا حرفة أو صناعة معينة، حيث يلتحق الحدث بالعمل تحت إشراف شخص ماهر في مجال ما، فيدربه على المهنة أو الصنعة أو الحرفة، حتى يجيدها تماما، وخلال هذه الرحلة العملية التطبيقية من التعليم يتشرب الحدث أيضا نظام العمل وأخلاقياته وكل الأسس التي تحكم الصنعة أو…

دراستي.. مسؤولية أمي

الرؤية: كل مساء تُبادر أمي بفتح حقيبتي المدرسية بحثاً عن الواجبات والأنشطة اليومية؛ فمسؤوليتي الدراسية تنتهي بمجرد مغادرتي صرح المدرسة؛ لتبدأ مسؤولية أمي في إنجاز المهام المصاحبة، حان الوقت لأستمتع ولتقم أمي بالواجب، فأنا مُوقِن بأنها سوف تقوم بما هو منوط بي على أكمل وجه، أسمع رجاءها من حين لآخر كي أتنازل وأحل مهامي بنفسي، متعللةً بأعمال المنزل وإعداد العشاء،…